مَرْحَباً بِكُمْ فِي مُنْتَدَيَآتْ شَبَأإبْ أُمْ دُوَآنَة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مَرْحَباً بِكُمْ فِي مُنْتَدَيَآتْ شَبَأإبْ أُمْ دُوَآنَة


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسمعواااا ياشباب وصبايا النت هذه القصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: اسمعواااا ياشباب وصبايا النت هذه القصة   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 1:52 pm

فتح جهاز الحاسوب وإنتقل عبر الفارة(الماوس) إلى مستكشف النت.. إنتقل الى صفحة الدردشة .. وأخذ يحملق في الشاشة . . فى إنتظار فريسته..سمع صوت صديقه ينادي عليه من الجهاز الأخر: الصنارة قبضت؟ أجاب وعيناه ما زالتا تحملقان في الشاشة التي أمامه.. لسه يامان .
.(حبايبنا وقرايبنا حبيبكم جا) كانت هذه عبارته عند كل دخول له لغرفة الدردشة ومن ثم يبدأ بتفحص في الأسماء ليختار منها ما يدل على أن صاحبتها فتاة ومن ثم يراقب بعين الخبير المحنك ما تخطه تلك الأسماء التي إختارها ليتأكد أنها فتاة ويبدأ في رمي شباكه في شكل مداخلات لطيفه تنتقل تدريجياً الى عبارات معسولة حتى تطمئن له (الفريسة) كما يسميها فيطلب منها الإنتقال إلى غرفة خاصة .. فتبدأ الونسة والوعد في لقاء آخر وآخر وو.... ومن ثم يرسل لها بعنوانه البريدي ويطلب منها أن ترسل له عنوانها حتى تتم المراسلة عبره ..
شنو يا مان لسه؟ أتاه سؤال صديقه ..فتوقف عن الكتابة ورد في فرح عارم .قبضت .لكن أديني فرصة النتعرف عليها ما تنط لي كل مرة , كده بتلخبط على المسألة وبتشوش على أفكاري..جاءه رد صديقه مصحوباً بضحكة مجلجلة ..هاك التشويش ده .
بدأ مغامرته كالمعتاد ,,ولكن مع مرور الأيام أحس أن هذه الفتاة تتمتع بروحٍ نقيه وجديه في تعاملها معه.. مما جعله يستحقرنفسه و يحس بأنه أصغر من نملة .. فما كان منه إلا وأن صار يبادلها الإحترام بمثله في كل حرفٍ يكتبه ..ومرت السنون ووصلت الى عامها الثالث .. وكلما كان يقترب منها كان يبتعد عن صديقه الذي يشاركه الصيد عبر المواقع, حتى إنقطعت علاقته به كلياً..وفي عامه الرابع صرح لصديقه الذي يشاركه في السكن في تلك الدولة العربية بحبه لهذه المجهولة التي ملكت عليه حياته.. وأخبره أنه صار يعد الدقائق حتى ينتهي وقت دوامه ليلتقى بها عبر النت.
..يا لهذه الأقدار..بعد أن كان صياداً يبحث عن المتعة الوقتية بات عاشقاً ولهاناً يبعث بأشجانه وحنينه عبر كلماتٍ تتحرك بواسطة اليافٍ ضوئية علها تحمل ما يعتمل بدواخله لتلك التي غيرت مسار حياته.
(لو كنت جادي في مشاعرك أطلب منها الزواج ولو حست بصدق كلامك ما أظن تمانع تديك عنوانها وإسمها الحقيقي .)أجابه صديقه ورفيق سكنه ,وهو يرى شخصاً جديداً أمامه فهذه كانت أول مرة يتحدث فيها بهذه الجدية. وقد كان... أخبرها بأنه يريدها على سنة الله ورسوله.فارسلت له برقم والدها قائلة(ده رقم أبوي لو كنت جادي فعلاً إتصل عليهو ولاقيهو ,هو شغال في نفس البلد الإنت فيها .بعد داك برسل ليك صورتي ورقم تلفوني)وبعثت له بأسمها ..فصار يصرخ بأسمها كالمجنون ..أخيراًصار تعامله مع مسمى غير مجهول,, إتصل على والدها , ومن ثم إلتقى به وأخذ موافقته ورقمها منه .
وبعد ستة أشهر تم زفافهما في السودان . وعاشا في حبٍ ووئام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسمعواااا ياشباب وصبايا النت هذه القصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مَرْحَباً بِكُمْ فِي مُنْتَدَيَآتْ شَبَأإبْ أُمْ دُوَآنَة :: المنتديات العامة ::   :: المنتدى العام-
انتقل الى: